التباين في تقارير التقييم العقاري

التباين في تقارير التقييم العقاري

إن التباين في تقارير التقييم العقاري يعني وجود خلافات جوهرية في معايير تقييم، وتثمين العقارات وينتج ذلك نتيجة اختلاف أساليب التقييم وطرقه، فيوجد مثمن يقوم بتقدير قيمة العقار بناء على مساحته، وأخر بناء على مقارنة سعره بسعر عقار مماثل، وأخر يهتم بتفاصيل حالة العقار وعمره والكثير من الطرق المختلفة هنا نجد اختلاف في قيمة العقار المقدرة وللوصول إلى أدق تقييم يجب معايرة كافة طرق التقييم واختيار انسبها وأقربها للواقع مع مراعاة كافة المعايير المؤثرة على عملية التقييم العقاري.

بذلك ننصح دايما باختيار مقيم عقاري معتمد محترف ذو خبرة عالية.

نبذة عن التباين في تقارير التقييم العقاري

وفقًا لأساليب التقييم العقاري الحديثة والتي يتم استنباطها من معايير السوق ومدى وجود معروض من العقارات وحالة الطلب على العقارات وكذلك استخدام العقار فنجد أن تقارير التقييم العقاري تتباين وفقًا للغرض من استخدام العقار حيث أنه يوجد فرق كبير في التثمين بين العقارات السكنية والعقارات التجارية والعقارات الصناعية هنا نجد أن أنواع العقارات المستخدمة لغرض تجاري تجني علينا الكثير من الأرباح لذا فإن أسعارها تكون أعلى معدل الطلب عليها يكون كبير كما أن العقارات المستخدمة في الاستثمارات الصناعية يكون معامل تقدير قيمتها يخضع لحالة السوق.

أهم العوامل المؤثرة في التباين في تقارير التقييم العقاري

تتوقف قيمة التباين في تقارير التقييم العقاري على مجموعة من العوامل الأساسية والتي تخضع لها عملية التقييم ومن أهم المعايير التالي:

  • معرفة الغرض الرئيسي من عملية التقييم العقاري للمنشأة المراد تقييمها.
  • تحديد نوع العقار المراد كتابة تقرير التقييم العقاري بشأنه.
  • كافة المعلومات الرئيسية والمؤثرة حول العقار (مساحة العقار – نوع العقار – المكان – الإطلالة – الخدمات ……… إلخ).
  • حالة السوق (العرض والطلب)
  • القيمة السوقية للأصول العقارية في المكان الموجود به العقار ومقدار حالة التضخم المالي بها.

تأثير عملية التحليل العقاري على التباين في تقارير التقييم العقاري

من أجل إجراء تحليل عقاري للمقارنة بين تقارير التقييم العقاري وذلك بغرض اكتشاف أسباب التباين فيها يجب علينا التعرف على العوامل التالية:

  • التعرف على السوق العقاري الموجود به المنشأة محل التقييم حيث أنه يؤثر تأثيرًا مباشرًا في قيمة العقار حيث أنه كلما زادت عدد العقارات المعروضة كلما قل ثمنها وكلما زاد معدل الطلب على العقارات كلما أرتفع سعرها وهكذا.
  • المعيار السكاني ونسبة الازدحام والتكدس في المنطقة الموجود بها العقار ومدى توافر بيئة هادئة وكذلك الفئات العمرية للسكان الموجودين بها.
  • الخدمات المتاحة مدى توافر الخدمات في الموقع الموجود به العقار محل التقييم.
  • البنية التحتية وتمثل البنية التحتية محور رئيسي في تقدير قيمة العقار حيث أنه كلما ارتفعت البنية التحتية زاد ذلك من قيمة العقار المثمن.
  • حالة الوظائف كلما ازدهرت وارتفعت المرتبات وكانت الحالة الاقتصادية مستقرة فإن ذلك يؤثر على عمليات الشراء العقاري.
  • مدى توافر المواصلات من وإلى المكان الموجود به العقار محل التقدير.
  • الحالة العامة للعقار تؤثر في التقييم من تقرير عقاري لآخر هنا يختلف تقدير قيمة العقار من مثمن لآخر حسب تقدير كل مثمن لحالة العقار.
  • مدى توافر التمويل حيث أن التمويل يؤثر على عملية التقدير العقاري.

أهم خطوات التقييم المؤثرة في تقارير التقييم العقاري هي:

  • اختيار العقار المراد تقييمه.
  • معرفة الغرض من عملية التقييم العقاري للعقار.
  • إجراء فحص شامل للعقار محل التقييم.
  • الإطلاع على كافة الأوراق القانونية وبيان مدى سلامتها.
  • إجراء تصنيف للعقار.
  • البدء في تقييم العقار وكتابة التقرير بعد اختيار طريقة وأساليب التقييم المستخدمة.

قد يهمك :

المرجع

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.